Skip to main content

البلوتوث داخل قاعات التدريس


صممت ست خريجات من قسم الحاسب الآلي في جامعة الملك سعود برنامجا متكاملا للتعلم عن طريق استخدام خاصية البلوتوث المتوافرة في الهاتف المحمول داخل القاعات الدراسية بدلا من أجهزة الكمبيوتر المحمول "اللابتوب".

وأوضحت لـ"الاقتصادية" ريما العمران إحدى مصممات مشروع التخرج أن استخدام هذه التقنية في مجال التعليم يهدف بشكل رئيسي إلى زيادة تفاعل الطلاب وإضفاء جو من المتعة داخل المحاضرة من جانب، ومساعدة المعلم في عملية تقييم أداء الطلاب ومعرفة مستواهم ومدى استيعابهم لما يطرحه خلال الشرح والإجابة عن استفساراتهم من جهة أخرى، وذلك من خلال نظام BBMLS.

ولفتت العمران إلى أن الخريجات المصممات للمشروع حاولن استغلال انتشار أجهزة الهاتف المتنقلة بين طلاب المرحلة الثانوية والجامعية لإثراء العملية التعليمية.

وأبانت أن نظامBASED M-LEARING BLETOOTH WIFI SYSTEM يتيح للمعلم متابعة الأداء الأكاديمي للطلاب أثناء الفصل الدراسي وعرض نتائجهم من خلال الرسم البياني ودعم الخصوصية لكل طالب على حدة، إضافة إلى تسجيل حضور الطلاب بمجرد الوصول إلى القاعة الدراسية، كما يستطيع الطالب إرسال إجاباته للمعلم دون التعرض لحرج الإجابة المباشرة أمام زملائه في القاعة.

وأكدت أن البرنامج يعمل على تقليل التكلفة نظرا لأن أنظمة التعليم الإلكتروني عادة تتطلب تجهيز القاعات الدراسية بشبكات وأجهزة إضافية، بعكس نظام BBMLS الذي يستخدم أجهزة الجوال المتوافرة لدى جميع الطلاب.

وعن كيفية تفعيل النظام في القاعات الدراسية قالت سارة الماجد:" بمجرد تنزيل البرنامج على أجهزة الجوالات الخاصة بالطلبة والجهاز المحمول الخاص بالمعلم يصبح البرنامج صالحا للاستخدام، ولا يشترط نوع جهاز جوال معين".

وصنفت الماجد النظام إلى جزئين الأول خاص بالمعلم ويطلق عليه نظام المعلم الفرعي ويحتوي هذا الجزء على كل المعلومات الخاصة بالمعلم ويقوم بعدة وظائف تعليمية منها إضافة أو حذف المواد أو الشعب الدراسية وتحرير الأسئلة وتعزيزها بالأجوبة النموذجية، كما يستطيع المعلم إرسال تنبيه إلى طالب معيّن أو إلى مجموعة من الطلاب عندما تتجاوز نسب غيابهم حداً معيناً تقييمهم على فترات محددة خلال الفصل الدراسي وذلك عن طريق حساب النسبة المئوية من إجاباتهم الصحيحة و من حضورهم اليومي، أما الجزء الثاني فيطلق عليه نظام الطلاب الفرعي ويفعل هذا الجزء بعد أن يتم تسجيل الطالب في النظام عن طريق إدخال الرقم الجامعي له وسيحفظ النظام العنوان الخاص بجوال الطالب بغرض حفظ المعلومات الخاصة بكل طالب على حده، ويتيح النظام للطالب إمكانية الإجابة أثناء الفصل الدراسي عن السؤال متعدد الإجابات والذي يقوم المعلم بطرحه وإرسال التعليقات إلى المعلم أثناء المحاضرة و تلقي المعلومات من المعلم أثناء المحاضرة، وإمكانية حفظها في هواتفهم مثل الملاحظات والوصلات المتعلقة بمواضيع المحاضرة.

يذكر أن برنامجBASED M-LEARING BLUETOOTH WIFI SYSTEM الذي نفذته الخريجات ريما العمران، أشواق الشثري، أفنان البحيري، ابتهال باعظيم، منى الماجد، سارة الماجد حصل على جائزة أفضل ثالث بوستر على مستوى الجامعات العربية المشاركة في الموتمرالدولي الخامس للإبداع في تقنيه المعلومات المنعقد في الإمارات في مدينة العين في جامعة الإمارات وشارك في المؤتمر السعودي التقني الخامس والمؤتمر الأول للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد.

Popular posts from this blog

شخصية عارف و تقنية المعلومات

شهد معرض الخدمات الحكومية الالكترونية 2009 تدشين هيئة تقنية المعلومات شخصية «عارف» وذلك تحت رعاية الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات، وتعتبر شخصية «عارف» كرتونية عمانية تسعى الى نشر الوعي بين الأفراد وتبسيط مفهوم تقنية المعلومات وكيفية استخدام تطبيقاتها بشكل ميسر وسهل.
وقال الرئيس التنفيذي: تم تدشين شخصية «عارف» وتعتبر شخصية كرتونية وارتأينا من خلال هذه الشخصية تعريف المجتمع بتقنية المعلومات والخدمات التي تقوم بها وسيكون لشخصية عارف دور كبير في تقديم مثل هذه الخدمات في الجوانب التوعوية وستجدونه يكلم الأطفال بالإضافة إلى شرائح المجتمع المختلفة، ومن خلاله سيبسط الاجراءات الالكترونية، ومن خلال هذا المعرض رأينا عددا من الخدمات الحكومية التي نرغب في توصيلها الى المجتمع من خلال شخصية عارف.
وحول الهدف من شخصية عارف قال: التعريف بمشاريع ومبادرات عمان الرقمية والتوضيح للأفراد بمدى سهولة المعرفة الرقمية، وتوصيل المعلومة للأفراد بطريقة مبسطة وسهلة، وتوظيف الأساليب الودية والطرق المختلفة لنشر الوعي بأهمية المعرفة الرقمية، وكذلك إقناع الأفراد بدور استخدام الخدمات …

تسجيل و مشاركة عروض الفيديو باستخدام برزنتيشن تيوب

لماذا عروض الفيديو التقديمية؟ تطورت برامج العروض التقديمية في السنوات الأخيرة و إزدادت شهرتها و أهميتها و خاصة مع الاحتياج المتنامي إلي إنتاج و تطوير و استخدام محتوى إلكتروني مدعوم بالوسائط المتعددة المسموعة و المرئية. هذه البرامج و الأدوات إذا ما أحسن استغلالها يمكن أن تساعد بشكل كبير في انتاج عروض فعالة و شيقة للمستخدمين. فبرنامج ميكروسوفت بوربيونت، علي سبيل المثال، هو واحد من أشهر هذه الأدوات و الذي يستخدم علي نطاق واسع من قبل مقدمي العروض في شتى المجالات. فهو سهل الاستخدام، و يساعد المعلمين و مقدمي العروض علي إنشاء عروضهم التي تناسب العديد من المواقف و تجذب أنتباه الحضور. كما تساعد مقدم العرض علي تحديد النقاط الرئيسية في عرضه بسهولة و التقدم خطوة بخطوة نحو تقديم التفصيلات أثناء عملية العرض، و الذي يتكون من بيئة رسومسة تفاعلية جذابة تدمج النص و الصورة و الرسوم التوضيحية و البيانية وملفات الفيديو، و التي قلما يمكن جمعها و دمجها في مكان واحد كما في عروض البوربوينت. و لكي تستخدم برامج العروض التقديمية بنجاح، لابد لمقدم العرض أن يوجه الحضور خلال عملية عرض الشرائح، وأن يحافظ علي اهتمامهم،…

القصص الرقمية

فاعلية أسلوب قائم علي القصص الرقمية لدمج التكنولوجيا في عملية التعلم النشطSadik, A. (2008). Digital storytelling: A meaningful technology-integrated approach for engaged student learning. Educational Technology Research and Development, 56(4), 487-506.
هدفت هذه الدراسة إلي مساعدة المعلمين علي تطوير أساليب تدريسهم التقليدية من خلال دمج أحد التطبيقات التكنولوجية و المعروفة باسم القصص الرقمية في عمليتي التعليم و التعلم و انعكاس ذلك علي تعلم الطلاب. فبالرغم من اهتمام وزارة التربية و التعليم بتوفير أجهزة و برامج الكمبيوتر للمعلمين و الطلاب، إلا أن العديد من المعلمين يفتقرون إلي الخبرة و الدراية بالأساليب الفاعلة لدمج التكنولوجيا في المنهج و توفير فرص التعلم الإيجابي و الفاعل للطلاب.و قد تمثلت أسئلة الدراسة فيما يلي:1. إلي أي درجة يمكن أن تساعد القصص الرقمية علي دمج الطلاب في عملية التعلم النشط؟2. ما فعالية القصص الرقمية في توفير بيئة تعلم نشط؟3. ما أراء المعلمين تجاه استخدام القصص الرقمية في توفير بيئة تعلم نشط للطلاب؟تكونت عينة الدراسة من 323 طالب و طالبة موزعين علي ثمانية صفوف دراسية مختل…